الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

عيد مبارك سعيد




بمناسبة عيد الأضحى المبارك أتقدم  لكل أصدقاء صدى كيسان ،

السبت، 20 أكتوبر، 2012

عيد الأضحى بين العبادة والعادة



.   .بحلول شهر ذي الحجة من كل عام تزداد وثيرة  استعدادات  الأسر المسلمة للاحتفال بعيد الأضحى المبارك ، عيد يجمل  من معاني التضحية و الإيثار و التآخي و التآزر الكثير ، إذ يجتهد كل رب أسرة للتوسيع على عياله ملبسا و مأكلا و توفير أضحية العيد  خاصة ... إحياء لسنة أبينا إبراهيم عليه السلام الذي لم يتردد  في التضحية بابنه الوحيداسماعيل استجابة لأمر الله قبل أن يفديه  سبحانه بكبش عظيم من الجنة  "قال تعـالى على لسانه يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ .   فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ * وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَاإِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي

الأحد، 14 أكتوبر، 2012

ساعة في الجحيم فداء للأقصى (2)

 بعد الجزء الأول  " ساعة في الجحيم فداء للأقصى 1 "



إليكم الجزء الثــــــــــــــــــــــــاني :
     في الطريق إلى المخفر  يشرد متخيلا مصيره ، قبل أن ينتبه على وقع سؤال أحد رجلي الأمن اللذين يتأبطان يديه  " وَاشَ انْتَ عَرَضِي .. بَرْزَطُتونَا أصَاحبِْي " (1) يجيبه بالنفي ، فيتضح له سبب هذا التدخل الوحشي و أن القبض عليه  كان على سبيل الخطأ  ، يصل المخفر فيجد ثلاثة أساتذة اعتقلوا  قبله بينهم معاق ، و" عرضي "واحد ،  علامات الضرب لا تخطيئها العين في اثنين  ،  لم يمر على وصوله إلا دقائق معدودة حتى بدأت  أطوار حرب نفسية مدبرة.تعمق الجرح

الأربعاء، 10 أكتوبر، 2012

اللغة العربية و داء " المهم هو التواصل "


"    المهم هو التواصل " عبارة تعني أن الأهم أثناء أي حوار أو نقاش بين طرفين أو أكثر في السوق ، الشارع ، المدرسة ، الانترنت ....هو التواصل ،و ليكن بأي وسيلة من وسائل التعبير المختلفة اللغة ، الإشارة ، الإيماء  ...و قد صارت اللغات الغربية في مقدمة لغات العالم  مع الثورة الرقمية و المعلوماتية التي شهدها العالم في عصرنا الحالي ، فيما لا تزال اللغة العربية على أهميتها تبحث لها عن المكانة اللائقة بها و بعدد من

الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

ساعة في الجحيم فـــــداء للأقصى (1)

       يوم مشهود لم يسبق له نظير في حياته على كل الأصعدة ، يوم ستنقش  أحداثه في ذهنه بماء من ذهب . ..(1)
       تحقق حلمه في الاقتراب من أسرته خلال هذا الموسم الدراسي ،وكله أمل في المساهمة في الدفع ببلدته إلى الأمام من بوابة العمل الجمعوي ...، لا زال لم يتأقلم بعد مع أجواء مقر عمله الجديد رغم انه درس به لسبع سنوات ...
    ألغى الزيارة الأسبوعية لأهله و كذا موعدين مهمين هناك بمسقط راسه ، و قد ضاق صدره و انفطر قلبه شأن كل العرب والمسلين  جراء ما يتعرض له إخوانه الفلسطينيون من تقتيل و تنكيل على يد

الاثنين، 1 أكتوبر، 2012

نشـــــــــــــــــــــــــــــوز


       عاد من العمل منهكا ،يطوي المسافة التي تفصله عن بيته بسرعة البرق ..طرق الباب كالمعتاد بهدوء ، فتحت زوجته التي كانت تنتظره على أحر من الجمر، بادرها بالتحية لكنها لم ترد ،اعتبر الأمر سحابة صيف عابرة ، استلقى على الأريكة الرابضة في فناء البيت ...غابت لتعود وتمر أمامه تم غابت و عادت متأففة ضاربة الأخماس في الأسداس...لم يسعفه تعبه الشديد بَعْدُ  ليتحدث ، فهو يعرفها جيدا ، و لا بد أنها صنعت من أمر بسيط مرة أخرى قضية ولا داعي لمنحها فرصة الانفجار...
  

Follow by Email