السبت، 29 ديسمبر 2012

أبطال المغرب سنة 2012 رغم أنف الإعلام الرسمي

     شهدت سنة 2012 التي سنودعها قريبا بروز أسماء شباب مغاربة في مجالات عدة وطنيا ودوليا ، رفعوا خلالها راية الوطن خفاقة ، و أعطوا صورة متميزة عن الشباب المغربي المبدع و المتميز ..إلا أن وسائل الإعلام  المرئية والمسموعة خاصة  التي تصنع  الرأي العام حسب هواها ، اهتمت بفئة معينة برزت في مجال الغناء و قدمتها للمشاهد والمستمع و كأنها حققت نصرا مبينا ، في مقابل غض الطرف عن انجازات نوعية لشباب آخرين ...
   
   
      فقد عادت القارئة المغربية المقتدرة حسناء خولاني (صورة 2)إلى المغرب بالجائزة الأولى  للمسابقة الدولية بماليزيا  2012 لتجويد القرآن الكريم ، إنجاز كبير لم يلتفت إليها الإعلام المغربي لحظة التتويج ويوم وصولها إلى أن  تداولت المواقع الالكترونية والاجتماعية خبر فوزها و صورها ....
    
     وحاز التلميذ النجيب أنوار عبادي  (صورة 3)على أعلى معدل في امتحانات الباكالوريا 19.28 و هو إنجاز هام جدا وغير مسبوق  بالنظر لانحداره من أسرة بسيطة ،و كالعادة لم يلق من وسائل الإعلام الوطنية ما يستحق من احتفاء مقارنة بما لقيته دنيا باطمة ، أو على الأقل نفس الاهتمام الذي لقيه  على الانترنت...

        
      و كان مسك ختام هذه السنة  إنجاز نوعي للطبيبة و المدونة سناء الحناوي     (صورة 1)صاحبة مدونة مغربية  التي شاركت في برنامج " تستاهل "  على قناة mbc الفضائية و تحصلت من خلاله على مبلغ مالي قدره 62 مليون سنتيم لفائدة جمعية " بصيص أمل " ستمكنها من توفير وحدة طبية متنقلة... خبر تلقفه رواد المواقع الاجتماعية بسرعة وتم تداوله على نطاق واسع ،كيف لا و المبلغ المحصل عليه لن يعود لسناء شخصيا ..بمعنى أنها تبرعت أو على الأقل جلبت مبلغا ماليا  كبيرا سيضخ في شرايين العمل الجمعوي الخيري و سيعود بالنفع العميم على آلاف المحتاجين في المناطق النائية ،الذين يستفيدون من أنشطة هذه الجمعية ، مبلغ مالي لو حاولت الحوصول إليه في المغرب لا أدري كم كان سيكلفها ذلك   من وثائق و جهد و ووقت و و ...وقد تعلمت منها كمهتم بالعمل الجمعوي درسا في الإبداع في سبل ووسائل جلب الدعم للجمعيات ..... ؟؟ 
      و كالعادة  غاب الخبر عن وسائل الإعلام الوطنية الرسمية ، فكانت الكلمة للمواقع الالكترونية والفايسبوك و بعض الجرائد الوطنية ....
 وفي مقابل كل هذا التجاهل غير المفهوم لهذه الإنجازات  كانت هناك تغطية خاصة لأخبار دنيا باطمة وكذا مراد البوريكي اللذين شاركا في برنامجين غنائيين منفصلين ، وحصلت الثانية على الرتبة الثانية والثاني على الرتبة الأولى بل تمت استضافة أحدهما مباشرة لمدة طرحت أكثر من علامة استفهام ...تغطية ساهمت في تعبئة الجمهور الذي استقبلهما استقبال الأبطال....
   إنها لمفارقة عجيبة إذن تكشف الأهداف و النوايا الحقيقية  للمشرفين على القنوات المغربية ،  إذ ترسل إشارات خطيرة للشباب المغربي التواق للنجومية والشهرة و تمثيل بلاده في المحافل الدولية أحسن تمثيل بألا سبيل لبلوغ ذلك الهدف  بعيدا عن  مجال الغناء  ،غناء وأي غناء......
        جدير بالذكر أن سناء كتبت قبل أيام تدوينة عددت فيها شخصيات المغرب 2012  و هي لا تدري أنها ستكون واحدة منها...
    حسناء خولاني ، أنوار عبادي، سناء الحناوي و خالد التاقي( مخرج ومدون مغربي شاب، حاز على الرتبة الثانية في مهرجان تروبفيست العالمي في صيغته العربية بأبوظبي-الإمارات- بفيلميه 'أبجد' و 'ستة اثنان) و غيرهم من الأبطال الحقيقيين ، هم من يستحقون أن يحملوا على الأكتاف و " العماريات " و يستضافوا في برامج خاصة على القناتين ، و أن تجوب قوافل استقبالهم شوارع المدن الكبرى  حتى يكون قدوة للشباب المغربي و خير محفز له  على مضاعفة جهوده لتحقيق إنجازات مماثلة أو أحسن  ... و من خلالهم  تحية لكل شابة أو شاب مغربي تغيا العزة و الشهرة متشبتا  بهويته و قيمه ...
           عفوا أيها القيمون على الشأن العام الوطني تذكروا إننا في بلد إسلامي يفترض فيه تكريم أهل العلم و الخير قبل أهل الفن....
    و عذرا أيها الأبطال الحقيقيون ففاقد الشيء لا يعطيه .... أنتم في عيوننا كبار وكبار دونكم أبطال القنوات و نحسبكم كذلك عند الله سبحانه و تعالى  فواصلوا  و ضاعفوا الجهد فإنه لا يدوم إلا الحق....


22 التعليقات :

شكرا أستاذي على هذا الموضوع الطيب
هناك في المغرب، شباب كثر يقدمون العديد من الخدمات للمغرب والمغاربة ولا ينتظرون شكرا أو عمارية :)
حبذا لو ينتبه الاعلام لقضاياهم وليس لأشخاصهم :)
وتنتهي السنة بأفراحها وأتراحها لنستقبل سنة جديدة بأحداث جديدة :)
وكل سنة وأنت مميز أستاذي

احترت كلما كنت هنا , ماذا اقول او اعلق ؟
كلماتك استاذنا تمس الازين الايمن من القلب وتتجه رأسا الى مكمن الالم ودائما ما اكررها على مسامعك انها ليست مشكلة المغرب العربى فقط ولكنها مشكلة وطننا العربى من المحيط الى الخليج
تحياتى استاذنا وتحياتى لكل الابطال الشرفاء الذين يستحقون فعلا الاهتمام
دمت بالخير

خيرا فعلت أستاذي بارك الله فيك بذكرك لهذه الأسماء اللامعة التي تستحق بالغ الشكر و التنويه و الفخر و الإعتزاز الذي للأسف لم تجده من إعلامنا الرسمي.

@مغربية
شكرا لك أختي سناء
ننتظر منك تألقا أكبر في السنة الجديدة
تحياتي و تقديري

@محمد جمال
أهلا بك أخي جمال
مرحبا دوما و أشكرك على تواصلك المتميز
في انتظار ذلك اليوم الذي تشترك فيه شعوبنا في أمور إيجابية كثيرة ..
تحياتي

@حنان
شكرا لك أختي حنان
أعتبر هذا من واجبنا
تحياتي

خالد التاقي مثل المغرب في المهرجان الدولي للفيلم القصير ، وهو المخرج الوحيد الذي تأهل بفيلمين ، وحصل على الجائزة التانية

التفاتة رائعة منك استاذي وستكتمل لو اضفت خالد التاقي

@Ilham Elbahi
اهلا بك اختي الكريمة
رغم اني قلت " و من خلالهم تحية لكل فتاة أو فتى مغربي تغيا العزة و الشهرة متشبتا بهويته و قيمه... " و ه ما يعني ان لا ئحة الابطال مفتوحة اعترف ان اسم اخي خالد التاقي يستحق ان يدرج في اللائحة و فاتني انجازه و انا بصدد الكتابة ...
خاصة وانه يحمل لواء الفن الملتزم..
شكرا لك على التنبيه

حول مسألة الإعلام فكله طينة واحدة، فنحن في تونس نعاني من هذا الإعلام المتخلف، لم اشاهد مرة نقلا لنجاح او موهبة علميةأو أي نجاح يشرف التونسي، فقط هم محترفون في التسويق للغناء والفضائح، بعد الثورة أصبحوا لا يهملون اعتصاما او اضرابا أو اضراب جوع، لو كان اعلامنا في اليابان لأصبحت البلد مثل اثيوبيا، الحال هو نفسه عندنا وعندكم والتخلف واحد للأسف، الشعب في واد والاعلام في واد آخر.
أنا تونسي وشاهدت نجاح الأخت في أم بي سي وتشرفت بذلك جدا وسعيد بأن أجد في هذه الأمة مثلها دون أن أنسى كل أصدقائها في الجمعية.

أهلا بك سي مهدي
شرفت صدى كيسان ومرحبا بك صديقا جديدا لها
فعلا أخي الكريم و المحير أكثر أن تمة برامج في هذه القنوات تدعي التخ في ما يهم الشباب لكنها تقتر للاسف لأخبار " المغنين والمغنيات "
تحياتي

سي محمد أحسنت الصنيع أن جمعت هذه الشخصيات التي فعلا تبعث بالامل في النفوس، وتخبر بما لا شك فييه أن شباب المغرب لازالوا بخير، وأنهم قادرون على العطاء رغم كل المعيقات التي تواجههم.
بالتحديد أحيي الصديق خالد التاقي بفوزه كما حييته سابقا، وهو أرجو له التوفيق والسداد في مسيرته الفنية.
كما أحيي أختي والزميلة في التدوين سناء المغربية التي أعرفها شخصا مثابرا ومجتهدة في ميادين مختلفة، فأنا فخور بها كما افتخر بها الكثير من المدونين وغيرهم.
وأشكرك سي محمد على هذه البادرة الطيبة والموفقة.
أما اعلامنا فهو يبحث عن ما تهتز له البطون والصدور والارداف، وليس ما يذكر الناس بالعلم والمعرفة أو يذكرهم بواقعه المرير من العوز المنتشر في بقاع الوطن والأطفال الذين ينتظرون من يساعدهم. هذه الأشياء تنفر المشاهد ربما لهذا فالاعلام عندنا له رؤيته الخاصة.
مودتي أيها العزيز.

السلام عليكم...
اعذرني على التقصير في الزيارة مؤخرا...
أحسنت في اختياراتك أخي العزيز، وأحسنت في الموضوع ككل.
الإعلام في هذا الزمان صار عبئا على كل حر، لا يسعى إلا لبث ثقافة الانحلال والكذب والتضليل، وحاربة القيم الإسلامية وللأسف.
لا أخفي عليك أنني كنت أتصور أن المغرب هو بلد أقرب للنموذج الأوروبي، وواضح أنها فكرة خاطئة صدرها إلينا الإعلام الفاشل أيضا، وقد أبهرني وجود نخبة مثقفة متدينة في المغرب وأنت ومن قدمت لهم في هذه التدوينة أفضل مثال لهذه النخبة.
تقبل خالص تحياتي...

@أبو حسام الدين
أهلا سي رشيد
لم أقم إلا بقليل مما يمليه علي الواجب تجاه هؤلاء و غيرهم ممن يستحقون فعلا كل الثناء
أثر غيبتك واضحة هههه
تحياتي

@Bahaa Talat
مرحبا بك أخي بهاء في كل حين
للأسف الشديد لست أنت الوحيد الذي يعتقد ذلك بل كل من يشاهد قنواتنا البعيدة كل البعد عن نبض الشعب...
تحياتي

أعجبتني تدوينتك أستادي الكر يم

وهؤلاء الابطال ومن بينهم الاخت الغالية سناء الحناوي

أقول لهم حب الشعب أفظل بكثير من مكر وخداع الاعلام الرسمي .

وأتمنى لهم التوفيق في مسيرتهم واتمنى لك استاذي التوفيق

كنت هنا

شكرا لك اخي بدر على كلماتك هذه
ومرحبا بك صديقا جديدا لصدى كيسان
و شكرا لك ايضا على النشر
تحياتي

لي الشرف في أن اكون صديق لهدا الصرح العظيم تحياتي لك مجددا
واتمنى ان اكون صديق وفيا للمدونة .

فعلا يستحقون... تحية لهم ولكل الشباب المبدع..

المغرب بخير مادام فيهم أمثالهم

شكرا على الوفقة

إرسال تعليق

أخي القارىء أختي القارئة تعليقك على الموضوع دعما أو نقدا يشرفنا فلا تتردد في التعليق عليه ...

Follow by Email