السبت، 5 نوفمبر، 2016

حلقات مسلسل العودة بالمغرب الى ما قبل 2011

الصورة
شهدت ولاية  أول حكومة بعد دستور 2011 محاولات عدة وصفت بالعودة بالمغرب الى ما قبل 2011 ، و انتظر الجميع انتهاء ذلك المسعى مع انتخابات 2016 ، لكن نتائج انتخابات 4 شتنبر 2015 غير المنتظرة ممن عملوا على  التنقيص من قيمة انجازات الحكومة بشتى الوسائل تحت شعار " الحومة ما دارت والو "، أعادت الحياه الى ذلك السيناريو على أن يشرع في  إخراجه قبيل  انتخابات اكتوبر 2016 و ما بعدها ، و إليكم الحلقات الأولى من هذا المسلسل :

الثلاثاء، 9 أغسطس، 2016

رمضانيات 1437/2016 (2)

مصدر الصورة
 تستعرض هذه التدوينة تتتمة للجزء الاول :
رمضانيات 8 :
كثيرون حاولوا التقليل من أهمية الدعم الاجتماعي للفئات المحرومة في المجتمع المغربي (تيسير ، الارامل ....)بدعوى هزالة المبالغ المرصودة (100 ،140 ، ^350درهما...) و المبلغ طبعا هزيل بالنظر لذوي الدخول

الأحد، 31 يوليو، 2016

رمضانيات 1437 /2016 : (1)

الصورة
 خلال شهر رمضان المعظم الاخير 1437 نشرت عدة تدوينات عنونت أهمها ب : رمضانيات و حاولت أن أخص كل يوم رمضاني بواحدة لكنني لم استطع و توقفت عند العشرين .... تعددت مواضيعها و تنوعت ما بين الاجتماعي و التربوي و السياسي و لقي كثير منها تجاوبا كبيرا من قبل أصدقائي على الفايسبوك لهذا أنشرها لتعم الفائدة على دفعتين :

الأحد، 24 يوليو، 2016

ما بين حزب العدالة و التنمية التركي و المغربي

    يغيب عن كثير من الناس الذين لم يعرفوا حزب العدالة و التنمية التركي  إلا بعد 2011 حيث ترأس حزب العدالة و التنمية المغربي  الحكومة أن :
" تأسس حزب العدالة والتنمية المغربي كان سنة 1997 وذلك بعد انشقاق داخل الحركة الشعبية قاده زعيم الحزب آنذاك

الأحد، 19 يونيو، 2016

جمعية تنفلا للتنمية والتعاون : إنجازات رغم الإكراهات



مع باحثين من جامعة محمد الخامس في يوم دراسي بتنفلا
   تفاعلا مع مقال لاحد ابناء تنفلا الافاضل حول العمل الجمعوي بتنفلا ، أقدم لكم ورقة موجزة عن جمعية تنفلا للتنمية و التعاون ارجو ان تكون ورقة للنقاش و الإغناء  لاستشراف المستقبل ,,,,

     تأسست جمعية تنفلا للتنمية والتعاون جماعة مزكيطة - زاكورة ـ  بتاريخ 7 أبريل 2000 بمبادرة عدد من أبناء تنفلا في مقدمتهم عبد الرحمن الغازي ، محمد ايت دمنات ، احمد الخضيري ، لحسن الحوات، ايت الحاج ابراهيم ، عبد الله احدو ، على الدمناتي .... و

السبت، 4 يونيو، 2016

الضفدع و أكل الحرام

الصورة
كانت السماء غائمة و الأجواء ممتعة ، فغادر ضفدع  بركة الماء الخضراء الوحيدة و قد أخذ منه الجوع مأخذه... ، بينما استغلت الطيور الفرصة و غادرت أعشاشها للاستمتاع و المرح ،  و الضفدع الجائع ينظر إليها بإمعان و إعجاب ،

الثلاثاء، 3 مايو، 2016

عفوا أيها البجيديون : لشكر و العماري على حق !!!

الصورة
   شهد شهر أبريل المنصرم موجة من التصريحات النارية أهمها تلك التي صدرت عن زعماء أحزاب المعارضة المغربية مستهدفة حزب العدالة و التنمية الذي يقود الحكومة ، و المثير للمتتبعين للشأن السياسي بالمغرب عودتها لانتخابات 2011 التي تصدرها الحزب المذكور إذ صرح العماري :"  أن محمد الشيخ بيد الله، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة سنة 2011، أخبر قيادات الحزب بأن جهات في الدولة ألحت عليه عدم رغبتها في احتلال الحزب الرتبة الأولى في الانتخابات. "  و صرح ادريس لشكر  بأن امريكا عبر سفيرها في المغرب تدخلت في انتخابات 2011 لصالح العدالة و التنمية....   




و لئن لقيت هذه التصريحات من الاستهجان و الاستغراب  و الانتقادات ما يقلل من شأنها و شأن من صدرت عنهما بالنظر لتوقيتها غير البريء : خمس سنوات بعد تلك الانتخابات و ثمانية أشهر بعد انتخابات 4 شتنبر و خمسة اشهر عن انتخابات أكتوبر 2016 ، فإن  قراءة ما وراء هذه التصريحات  يظهر صحتها و أن الرجلين محقين فيما ذهبا إليه كيف ذلك ؟

   كان كثير من معارضي أول حكومة بعد دستور 2011  يساريين و إسلاميين و غيرهم -يروجون فكرة مفادها أن " المخزن " سلم جزء من السلطة  مرغما  للحكومة التي يقودها حزب العدالة و التنمية أملا في تجاوز تسونامي الربيع العربي  ، و أن أوراقه ستحرق تباعا عبر الضربات المتتالية التي سيتلقاها منه ، لتنتهي مهمته مع أول انتخابات جماعية أو برلمانية ، ليسلم زمام السلطة في طبق من ذهب للتيار الذي يهواه و لن يكون غير  تيار التحكم " البام "،  و يلقى البجيديون مصير سابقيهم  في حزب الاتحاد الاشتراكي الذي قاد حكومة التناوب  ...   و مرت انتخابات 4 شتنبر  2015 و لم يقع شيء من هذا إذ أخذت منحى الارادة الشعبية،  فعلى عكس توقعات كثير من  " المحللين السياسيين " زادت شعبية حزب  العدالة و التنمية رغم كثرة و توالي الضربات من قوى التحكم  و من داخل و خارج الحكومة ....  وكانت خيبة امل الحزبين كبيرة حيث طرد" البام" من المدن شر طرد  و سقط الاتحاد الاشتراكي سقوطا مدويا في القرى و المدن معا ....  خيبة نتجت بالدرجة الأولى عن الحياد النسبي للداخلية التي اخذت  مساحة من جميع الفرقاء السياسيين ، و ان لم تسلم تلك الانتخابات من استعمال  المال الحرام الذي اتهم مرشحون من الحزبين و غيرهما بالتورط في استعماله  ،  و هو ما تزكيه مساومة حليفهما السابق شباط للدولة بعد عدم تدخلها لمنع سقوطه المدوي بفاس أو لإنقاذ ماء وجهه برئاسة جهة فاس مكناس على الاقل ... انطلاقا مما تقدم نستنتج صدق العماري في ادعائه على اعتبار أن كلام بيد الله رسالة من جهة عليا لتيار التحكم داخل وزارة الداخلية الذي كان يرسم الخريطة السياسية للمغرب من خلال التزوير او الضغط للتأثير على إرادة الناخبين لصالح حزب معين ،تدعوه لتعطيل مهامه في لك الانتخابات و عدم جعل محميته " البام "  في المقدمة بسبب ظروف المنطقة الصعبة و لأن علاقة العماري بهذا التيار وطيدة لكونه يمثل الوجه الآخر للبام  أو راعيه الأول، قال العماري ما قاله  بيد الله  ، و فعلا تراجع تيار التحكم و احترمت ارادة المواطنين الى حد ما فلم يكتسح " البام" الانتخابات كما خطط له في 2009 ، بل لم يحصل على المرتبة الاولى... و المتتبع لخبايا الشأن المحلي المغربي يدرك أن لجم أيدي تيار التحكم  لن يكون  طبعا سوى بتدخل قوي من قوة عظمى كأمريكا  من خلال تحذيرها  " المخزن " من عواقب تزوير الانتخابات في ظل محيط إقليمي متوتر .... ومن ثم يكون لشكر  هو أيضا قد صدق ،  فإن صح أن امريكا تدخلت لضمان نزاهة الانتخابات فقد تدخلت بالقوة لصالح العدالة والتنمية ضدا على رغبة  لشكر  و العماري معا  ، 

إذن عفوا أيها البجيديون ،فانطلاقا مما تقدم فالرجلان صادقان و صريحان، و تصريحيهما  متناسقين يكمل أولهما الثاني ... أليس كذلك ؟؟؟؟
      

الأربعاء، 2 مارس، 2016

دعم الأرامل : الإنجازالذي بخس حقه

الصورة
   في مجتمع هش كمجتمعنا المغربي ، ينزل خبر وفاة رب الأسرة مخلفا ابناء صغارا على أسرته الصغيرة والكبيرة كالصاعقة ، و يمكن أن يصل إلى مستوى الزلزال  بالنسبة للأسر الفقيرة إذ نادرا ما تكون الزوجة عاملة أو تتوفر على مورد تستطيع من خلاله توفير حاجياتها اليومية وقوت ابنائها ..

الاثنين، 18 يناير، 2016

المرسومان و دس " السم " في العسل


الصورة

  صدر المرسومان الوزاريان رقم 2.15.588 و 2.15.589 المثيران للجدل في خضم النقاش الدائر حول أزمة التعليم بالمغرب و مظاهرها و سبل إصلاحها بعد فشل تجارب الاصلاح السابقة ،فكان البحث عن مكامن الخلل و في هذا الصدد صرح وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار  في مناسبات عديدة  أن العنصر البشري يتحمل مسؤولية الازمة ، فتحدث مرة عن ضعف تكوين الاساتذة وأنهم يدرسون "لخرايف "

الثلاثاء، 5 يناير، 2016

توحيد عتبة الانتقال بين الاسلاك التعليمية خطوة على الطريق لكن ....2





     قلنا في الجزء الأول من هذا الموضوع إن إجراء توحيد عتبات الانتقال بين الاسلاك خطوة مهمة في طريق الاصلاح لكنها غير كافية ، فقد جاء في المذكرة الوزارية 99*15 بشأن التنزيل الاولي للرؤية الاستراتيجية 2015-2030 من خلال نفعيل التدابير ذات الأولوية ،بخصوص التدبير الثاني المتعلق بعتبات الانتقال بين الاسلاك "يهدف هذا التدبير

Follow by Email