الثلاثاء، 15 أغسطس، 2017

رحلة صيف 2016 : 4 مدينة أزرو - بن صميم



مركز مدينة أزرو
   و قع الاختيار على مدينة أزرو مكانا للاقامة لهدوئها و اعتدال جوها صيفا و موقعها المتميز وسط عدد من المواقع السياحية ، و توفر شقق للكراء بأثمنة مناسبة إذ يمكن للزائر أن يجد شققا مفروشة حسب طبيعة تجهيزها وموقعها ابتداء من 200 درهم لليلة ,,,
خصصنا أول يوم بها للراحة و اكتشاف محيط الاقامة و اقتناء ما يلزم .... ،
مدينة صغيرة على سفح جبال تسورها تقريبا من جهتي الشرق و الشمال ، مركزها صغير يتوسطه مسجد بصومعة صغيرة و بجنباته محلات تجارية صغيرة و على مقربة منه مسجد آخر كبير، و جهة الغرب صخرة كبيرة تمت تهيئة محيطها بشكل أنيق تضفي عليها الانارة ليلا رونقا جميلا ، مما يجعلها ملاذ اهل المدينة و زوارها و لعلها ترمز ل " أزرو = الحجرة "، و شارع بمواصفات المدن الحديثة يؤدي الى مدينة مكناس حيث المقاهي و المحلات التجارية و الأبناك ،و يتزود اهلها و اهل المناطق المجاورة بحاجياتهم أساسا من سوقها الأسبوعي المتواجد خارج المدينة في اتجاه بن صميم ، 
   و أهلها طيبون و كرماء و إن غزت بعضهم بعض مظاهر المدنية السلبية ،  ، ومن تحدثنا إليهم منهم مطمئنون لأهل الجنوب بشكل كبير، و هناك سيتزود معجمك بمفردات جديدة من قبيل كلمة " أَبانُو " بتفخيم و تشديد الباء ، وكلمة " لبرهوش " = الطفل الصغير ، و من الطرائف أن ابني الصغير غضب يوما حين نودي بهذا الاسم من قبل سيدة عجوز قبل أن نوضح له أنها لا تقصد الإساءة إليه ، و مما يثير الاستغراب كون الحركة شبه عادية في بعض مقاهيها وقت صلاة الجمعة...
و كان عين بن صميم الذي يبعد عنها بحوالي 10 كيلومترات أول وجهة نقصدها ، الطريق اليه متوسطة ، ضيقة و مهترئة ، على مقربة منه ، تصادفك اول ما تقترب منه بناية كبيرة مهجورة ، قيل لنا انها مستشفى للأمراض العقلية و الصدرية في عهد الاستعمار ، بناية تجعلك تتأسف على التفريط في هذا الإرث الذي خلفه المستعمر بعد ان استنزف خيرات البلد ، فإصلاحات بسيطة كانت ستجعل منها مستشفى كبيرا ما أحوج المنطقة إليه ، و أخبرتني سيدة مسنة بعد ذلك أن تلك المنشأة تعرضت للإهمال بل تمت سرقة ابوابها و نوافذها ... ، وعلمت من شخص آخر أن احد النافذين بصدد تحويلها الى فندق دون ان يتسنى لي التأكد من ذلك ,,,, 
أما عين بن صميم فتدلك عليه يافطة مكتوبة باللغةالفرنسية، تجد خلفها انبوبين صغيرين يدران مياه شديدة البرودة و العذوبة و يتحلق حولهما الزوار للشرب و تعبئة قنينات صغيرة ، و على بعد أمتار منه يبدو لك معمل تعليب مياه العين " عين أطلس " ، و جوار العين غابة كبيرة و شاسعة بها أشجار كثيفة توفر ظلالا وارفة ، تنتشر بها مخيمات  تستقطب الاطفال من كل مناطق المغرب,,,,
مخيم بن صميم
قادنا حب الاستطلاع للتقدم أكثر وسط الغابة لنجد أنفسنا أمام حفل زفاف مثير وسط الغابة في مشهد رومانسي فريد : الرقص و الغناء من قبل فرقة محلية ، و مربعات العلف موائد ، و مجموعة مكلفة بشواء اللحم ، فيما العروسان في جولة بعيدا عن مكان الاحتفال... ادركنا مغيب الشمس فكان لزاما مغادرة موقع جميل تمنينا - و خاصة الاطفال – لو تأخر الغروب أكثر استثناء ذلك اليوم دون جدوى ..
 لنغادر  عائدين الى أزرو على أمل العودة إليه لقضاء يوم كامل به إن تيسر ,,,,,

السابق : 3-  من  شلالات أزود ألى مدينة أزرو
التالي : 5 - خيرية الإمارات - أرزغورو  - راس الماء







0 التعليقات :

إرسال تعليق

أخي القارىء أختي القارئة تعليقك على الموضوع دعما أو نقدا يشرفنا فلا تتردد في التعليق عليه ...

Follow by Email