الثلاثاء، 29 أغسطس، 2017

رحلة صيف 2016 9- زيارة مدينة مكناس

   خصصنا يوما لزيارة مدينة مكناس التي تبعد عن ازرو بحوالي 70 كيلومترا مرورا عبر مدينة الحاجب...الطريق عموما جيدة و تزامن مرورنا بها بانجاز اصلاحات بعدة مقاطع منها بين مدينتي ازرو والحاجب ...

وصلنا مدينة مكناس فبحثنا عن الطريق الى مركز المدينة القديمة " لهديم" ركنا السيارة غير بعيد في مكان وجهنا اليه ...اتجهنا بعده الى ساحة لهديم حيث بدا باب منصور لعلج شامخا زاهيا...و منه الى متحف بالقرب منه...لنتجه صوب ضريح المولى اسماعيل الذي وجدناه مغلقا يخضع  للاصلاح... 
 و غير بعيد عنه ساحة كبيرة جرداء مسورة أمام قبة السفراء  ...و بجانبها بوابة سجن المولى اسماعيل ..سجن تحت ارضي اسفل تلك الساحة ..و من حسن حظنا و دون علم مسبق صادفت زيارتنا ذكرى استرجاع وادي الذهب فكان ولوجنا لها بالمجان ...حين تتجول بذلك السجن تظهر لك بجلاء عظمة المولى اسماعيل و ما وصل اليه المغرب في عهده من قوة وسلطان....   
عدنا بعد ذلك الى ساحة لهديم و منها الى السوق القديم المقابل لها...سوق تعرض به كل الوان وأشكال الملابس و الحلي و الاحذية التقليدية و العصرية.... سوق و قيساريات مزدحمة بالناس  بالكاد تجد فيه ممرا بفعل ضيق الازقة و كثرة الباعة المتجولين...تناولنا وجبة الغداء في احد المطاعم الصغيرة وسط السوق ...
 
توجهنا بعدها الى " صهريج السواني " و الذي بلغناه بعد جهد جهيد قبيل صلاة العصر ... فصهريج مياه كبير بمحاذاة سور المدينة القديمة  تتوسطه نافورات مياه يعبث بها الأطفال، كان عدد زوار المكان آنئذ قليلا لارتفاع درجة الحرارة(قبيل صلاة العصر) و قيل لنا أن المكان يكتظ بالناس مساء، مكان مهيأ بشكل جميل ...   
في طريق العودة مررنا صدفة على جامعة م اسماعيل كلية العلوم... مدينة مكناس لن تمل من عبق التاريخ و أنت تتجول بها....
اقتربت الشمس من المغيب فكانت المغادرة ضرورية للعودة مجددا الى مدينة ازرو

السابق : زيارة ايموزار - ضاية 
التالي : زيارة سيدي حرازم - فاس 


....

1 التعليقات :

"للحصول على cover letter for cv
يتطلب ليس فقط مهارات بناء علاقة استثنائية وفهم قوي للتخطيط الدرس، ولكن أيضا طلب الوظيفة تتكون من الكثير من الخطوات والعناصر. ولجمع هذه العناصر ، من المفيد دائما أن ننظر إلى مثال رسالة تغطية المعلم، للحصول على بعض المهارات حول ما يجب تضمينه وكيفية تنسيق المستند.
"

إرسال تعليق

أخي القارىء أختي القارئة تعليقك على الموضوع دعما أو نقدا يشرفنا فلا تتردد في التعليق عليه ...

Follow by Email